اقتصاد

الدكتور أشرف عطيه.. يكتب / ببساطة..  الثورة الصناعية الرابعة – ( الجزء السادس )

 بقلم/  الدكتور أشرف عطيه رئيس مجلس إدارة شركة أوميجا سوفت 

إستكمالا لموضوع الثورة الصناعية الرابعة وللجزء السابق والخاص بالبيانات الضخمة Big Data والتي تمثل وقود الثورة الصناعية الرابعة حيث قمت بتعريف البيانات الضخمة بأنها بيانات كبيرة ومتباينة ومتنوعة وديناميكية حيث تنشأ وتنتج بواسطة الاشخاص والأدوات والألات والأجهزة والطائرات ومراكز الابحاث والمراصد الكونية والفلكية ….. الخ . كما قمت بشرح المحاور التي تبنى عليها البيانات الضخمة وهي ( تحليل البيانات وعلم البيانات وتكنولوجيا البيانات ) وفي هذا الجزء سأقوم بشرح مختصر وأمثلة عن تطبيقات البيانات الضخمة والتي تمثل ركائز كل الصناعات الحديثة للثورة الصناعية والرابعة ومنها :
1 – القطاع الصحي :
والذي يمثل أهم القطاعات التي يهتم بها الانسان والمجتمعات من اجل حياة صحية أفضل سواء في العلاج او الوقاية الصحية ومن اكثر الامثلة التي تمت خلال الفترة الماضية هي سيطرة الصين على وباء كورونا من خلال تحليل البيانات التي قاموا بها للمرضى والتي ساعدت كثيرا على استنباط أنماط ونماذج عمل وتحليلات ادت الى تحديد سمات الوباء والتي ادت الى سرعة الوصول الى التطعيمات والعلاجات التي تقاوم هذا المرض وحصاره والسيطرة عليه . كما أن البيانات الضخمة وتحليلاتها ايضا ساعدت في تحديد سمات الكثير من أمراض السرطان التي كانت لها 9 دلالات وبتحليل البيانات الضخمة أصبحت 12 دلالة مما ساعد الطب والاطباء على التشخيص والعلاجات المناسبة لكل نوع . وأيضا في الروبوتات الدقيقة التي تقوم بالعمليات الدقيقه وعلم الجينوم والوراثة والأمثلة الطبية كثيرة ولكن أكتفي بهذا القدر .
2 – التجارة والتجزئة
إن التجارة والتجزئة من أبرز المجالات التي تغيرت بسبب الاعتماد على البيانات الضخمة بشكل كبير، وقد امتد هذا التغيير ليشمل التجارة التقليدية، وكذلك التجارة الإلكترونية.وتحصل المتاجر التقليدية، والإلكترونية على بيانات المستخدمين بوسائل متعددة، ويمكن للبيانات الضخمة المساعدة في تخصيص عروض محددة للمشترين بحسب مشترياتهم السابقة، وتوصيل تلك العروض من خلال الاساليب التسويقية المتعددة الان .
3 – النقل والمواصلات
تستخدم في السيطرة على حركة المرور، وتحسين تخطيط الطرق، وأنظمة النقل الذكية، وإيجاد حلول لمشاكل الازدحام المروري. كما تستخدمها الشركات الخاصة لتحسين كفاءة أساطيل النقل والمواصلات للجماهير والبضائع، والأمور اللوجستية ذات الصلة.
4 – أسواق المال والبنوك
تقوم البورصات العالمية باستخدام البيانات الضخمة ، لتتبع ومراقبة حركات سوق المال، كما تُستخدم البيانات الضخمة، وتحليلات البيانات أيضًا في البورصات للكشف عن أي ممارسات غير شرعية في سوق الأسهم. وتقوم البنوك الكبرى والمركزية ، والمؤسسات المالية باستخدام البيانات الضخمة لتحليل أسباب المخاطر المحتملة، ومكافحة غسيل الأموال، ومكافحة الاحتيال، والتنبؤ لحركة السوق والمؤشرات الاقتصادية المختلفة ومن اهمها التضخم .
5– إدارة المدن الذكية
والان كثيرا من الدول والمدن تقوم بتوزيع شبكة من المستشعرات على مراكز إعادة تدوير المخلفات في المدن الذكية، مما يجعل من السهل متابعة مستويات امتلاء جميع المراكز بالمخلفات، وبذلك يمكن إدارة خطوط سير السيارات المسؤولة عن نقل المخلفات بشكل أكثر كفاءة، حيث تُوجه أولًا إلى المراكز التي امتلأت بالفعل.وأيضا المستشعرات الخاصة بالانارة والمرور والبنية التحتية المتصلة بمراكز المراقبة والتشغيل والصيانة .
6 – الطاقة
يساهم الوضع السياسي العالمي المضطرب في زيادة صعوبة الاستكشاف والتنقيب عن آبار وحقول جديدة ، وهو ما دعا الشركات العالمية للتنقيب واستخراج البترول والغاز إلى البدء في تطوير ما يعرف باسم حقل النفط القائم على البيانات كمحاولة لتقليل تكاليف التنقيب عن النفط. واستخراجه ، كما أن التقنيات القائمة على استخدام البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء في المنازل الذكية تساهم بشكل كبير في ترشيد استخدام الطاقة الكهربية.
7 – الزراعة والري
أصبحت الزراعة والري الآن من القطاعات التي تعمل بشكل آلي بسبب زيادة استخدام الألات والعدات الحديثة للبيانات الضخمة أيضاً، ويبدو ذلك واضحًا في زيادة انتشار المعدات الزراعية الذكية واساليب الري الذكية التي تعتمد على الاستشعارات والتي توضع في التربة لكي يتم تحديد مستوى الرطوبة ومعدلات احتياج التربة للري .
8 – التعليم
وهو من أبرز المجالات التي ينتج عنها بيانات ضخمة وهائلة، من خلال المواد الدراسية التي تُدرس في مختلف مراحل التعليم، وكذلك طرق التدريس المختلفة لهذه المواد ، لذلك يعتبر التعليم من أكثر المجالات استفادةً من البيانات الضخمة لتطويره، حيث تساعد في تحديد أفضل إستراتيجيات وخطط التطوير والتدريس ، والتعرف على أفضل الممارسات لإنشاء الاختبارات، كما يمكن استخدام البيانات الضخمة في أشياء أخرى ذات صلة مثل ربط سوق العمل المحلي والعالمي مباشرة بالعملية التعليمية ومستوى الطلاب . وللحديث بقية لتكملة الركائز والمحاور الأساسية للثورة الصناعية الرابعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: