اقتصاد

“سولفاي” تطلق محلولاً جديداً للتثبيط لتعزيز أمان عمليات نقل وتخزين الأكريليك وأحاديات الجزيء في مصر

كتب إبراهيم أحمد 

أعلنت “سولفاي”، الشركة الرائدة في مجال الكيماويات والمحاليل والمواد، إطلاق (Phenothiazine LVT™ 2330) في مصر، وهو الجيل الجديد من محاليل التثبيط. ويتميز هذا المحلول بقدرته على توفير الحماية من تفاعلات البلمرة الخارجة عن السيطرة لأحماض الأكريليك والميثا اكريلات والإسترات وغيرها من أحاديات الجزيئات.

وتعتبر تفاعلات البلمرة الخارجة عن السيطرة، والتي تُعرف أيضاً بـ “البلمرة الهاربة”، خطرةً لكونها قد تُنتج حرارة يمكن أن تسبب حدوث حريق أو وقوع انفجار أو تمزق أو تسرب في حاويات النقل أو التخزين. ويمكن أن تشكل تفاعلات البلمرة الخارجة عن السيطرة تهديداً كبيراً على سلامة الأفراد والممتلكات والبيئة المحيطة.

وقال ديف فانزن، مدير التطوير والخدمات التقنية لدى “سولفاي”: “يتضمن المركب الجديد Phenothiazine (PTZ) LVT 2330 الذي طورته سولفاي محلولاً سائلاً نَشطاً من البنتيلين تترازول يشكل 30% من المركب، مُنحل إلى صيغة (Rhodiasolv Polarclean HSP)، وهو أحد منتجات “سولفاي” من المحاليل الخضراء شديدة الفعالية والمخصصة للاستخدامات الصناعية. وتم تطوير هذه المركب ليوفر بديلاً عن مركب “N-ميثيل – 2 – بيروليدون” (N-Methyl-2-pyrrolidone) المُستخدم على نطاقٍ واسع كمذيب للمُثبطات في الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، وذلك لأن هذا المركب يُصنَّف (مادةً مثيرةً للقلق) وفقاً لتشريعات تسجيل وتقييم وترخيص وتقييد المواد الكيميائية.” 

ويعد محلول (Solvay’s Phenothiazine LVT™ 2330) من سولفاي أكثر أماناً للتعامل بالمقارنة مع المحاليل التي تتضمن (N-Methyl-2-pyrrolidone). ويتميز المحلول الجديد بانخفاض نقطة تجمده، والتي تعتبر ميزةً بالغة الأهمية للمرافق وعمليات النقل في البيئات الباردة. كما أنَّ كثافة الفينوثيازين في المحلول الجديد تتيح النشر والتخزين بكفاءة أكبر وتكلفة أقل في المرافق الصغيرة والكبيرة.      

من جانبه، قال لارس فيشر، مدير قطاع الأسواق التقنية العالمية لدى “سولفاي”: “نؤمن بوجود آفاق واعدة لهذا المثبط الجديد الذي يتضمن محلول مذيب غير سام وغير متطاير، ليشكل خياراً أمثل للأسواق حول العالم، لا سيما منطقة الشرق الأوسط حيث أصبحت سُميَّة المواد الكيمائية تشكل محور اهتمامٍ كبير للجهات الرسمية والشركات. ونتوقع أن تتُاح الفرص الأكبر للمركب الجديد في قارة آسيا التي بدأت مؤخراً بتوسيع نطاق استخدام المُثبطات للمساعدة في الحد من مخاطر الحوادث.”     

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: