اقتصاد

أڤايا تُعلن نتائج الربع الثالث للسنة المالية 2021 وتستحوذ على شركة “سي تي انتيغرايشن” لتعزيز الحلول السحابية والذكاء الاصطناعي

• الإيرادات بلغت 732 مليون دولار، ونسبة نموها ناهزت 2% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي

• ارتفاع القيمة الإجمالية للصفقات الموقّعة إلى نحو 2.1 مليار دولار

• مساهمة السحابة وشركاء التحالف والاشتراكات ترتفع لتصل إلى 40 في المئة من الإيرادات

كتب إبراهيم أحمد 

أعلنت شركة أڤايا اليوم عن نتائجها المالية للربع الثالث من العام 2021 وعن استحواذها على شركة “سي تي انتيغرايشن” CTIntegration المتخصصة في تطوير برامج مراكز الاتصال وتكامل الأنظمة. وقالت الشركة إن إيراداتها ارتفعت في الربع الثالث بنسبة 2 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وحققت 732 مليون دولار. وبلغت القيمة الإجمالية للصفقات التي وقعتها الشركة نحو 2.1 مليار دولار، بينما حقق مؤشر الـ ARR (معدل العائد المحاسبي) لحلول “ون كلاود”OneCloud نحو 425 مليون دولار مسجلا بذلك ارتفاعا متتاليا بنسبة 23 في المئة. كما ارتفعت مساهمة السحابة وشركاء التحالف والاشتراكات ضمن إجمالي الإيرادات، من 30 في المئة المسجلة في ذات الفترة من العام الماضي، إلى 40 في المئة. كذلك شكلت إيرادات البرامج والخدمات نحو 88 في المئة من الإيرادات، فيما بلغت نسبة الإيرادات المتكررة 64 في المئة.

وتعليقا على النتائج المالية للشركة قال الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة أڤايا جيم شيريكو: “النمو المحقق في الربع الثالث، يأتي استكمالا لمسار من النمو المحقق على مدى الأرباع المالية الأربعة السابقة سواء من حيث حجم الإيرادات أو من حيث التطور الذي حققناه من خلال استراتيجية التحوّل التي أطلقناها. لا شك أننا نُحرز تقدما يتفوق على الأهداف التي وضعناها في خططنا، وهذا كله يجعلني فخورا بفريق عمل أڤايا”.

وأضاف شيريكو: “نحن ننظر إلى مؤشر الإيرادات المتكررة باعتباره محورا أساسيا في أعمالنا، وقد تمكنا من تحقيق نمو في هذا المؤشر يناهز 275 في المئة مقارنة بالمستويات المحققة منذ عام، وبلغ حجم هذا النوع من الإيرادات نحو 425 مليون دولار. نحو 64 في المئة من هذه الإيرادات المتكررة مصدرها صفقات يفوق حجمها المليون دولار جرى توقيعها مع الشركات الكُبرى.    

وحول الاستحواذ على “سي تي انتيغرايشن” التي تتخذ من أوستن، تكساس في الولايات المتحدة مقرا لها، قالت أڤايا إن الخطوة تأتي ضمن مسار توفير قدرات رقمية إضافية لقاعدة العملاء، والتي تتضمن عددا كبيرا من شركات مراكز الاتصال، وبهدف تطوير الخدمات السحابية المزوّدة بميزات الذكاء الاصطناعي. وأوضحت الشركة إن الاستحواذ سيلعب دورا في دعم منصة “وان كلاود” من أڤايا Avaya OneCloud وسيوفر عناصر قوة إضافية لصالح كل حلول الشركة بما في ذلك منصة مراكز الاتصال المستندة إلى السحابة CCaaS. وأوضحت الشركة إن كل هذه المزايا ستصب في خدمة احتياجات العملاء الذين يشكلون هدف الشركة الدائم خلال كل عمليات التطوير.  

وقال رئيس أڤايا العالمية نضال أبو لطيف إن نتائج الشركة في الربع الثالث، تُظهر بوضوح صحة القرارات التي تم اتخاذها خلال السنوات الماضية وخصوصا خلال فترة الجائحة. ويضيف: “لقد حققنا إنجازات في مختلف أسواق العالم، ومن بينها أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث اندفعت الشركات إلى تبنّي حلولنا وخدماتنا. وتميّزت الشركات والمؤسسات العامة الخليجية، التي اعتمدت على حلول أڤايا لتحقيق تغيرات جذرية في أساليب العمل وتحسين المنتجات والطريقة التي يتم اعتمادها للتفاعل مع العملاء سواء في القطاع المصرفي أو الحكومي والمؤسسات التعليمية ومراكز الرعاية الصحية وغيرها من القطاعات”.

وأضاف: “لقد لعبت أڤايا في البلدان العربية دورا داعما للشركات ومؤسسات القطاع العام، خصوصا خلال فترة التحديات التي سببها انتشار جائحة كوفيد – 19، كما لعبت دورا أساسيا لضمان استمرارية عمل المرافق الضرورية والحيوية. نحن في المكان والزمان المناسبين لتحقيق تطور مستمر يتخطى كل التوقعات، سواء على مستوى الإيرادات أو ثقة الأسواق بنوعية حلولنا وخياراتنا التقنية في عالم السحابة والذكاء الاصطناعي والطريقة نعتمدها لمساندة الشركات خلال رحلة التحوّل الرقمي. ولا ننسى أننا دخلنا للتو في عالم جديد وزمن جديد، حيث العمل من المنزل كما العمل المُدمج والعمل من أي مكان، يشكل استجابة فعالة لكل من يريد تحقيق استدامة الأعمال وتطويرها من جهة والخروج من الأزمة أقوى مما كان من جهة أخرى”.    

وأضافت الشركة إن النتائج المالية القوية المُحققة في الربع الثالث، تأتي في الوقت الذي تشهد فيه حلولها إقبالا هائلا من الشركات في كافة القطاعات، للحصول على شريك موثوق في رحلة التحوّل الرقمي. وأن نتائج الربع الثالث كما النتائج المُحققة خلال الفترة الماضية تُظهر بشكل واضح، اختيار الشركات لحلول أڤايا سواء في عالم الخدمات المستندة إلى السحابة أو منصات التعاون عن بُعد بين فرق العمل، بهدف التأقلم مع المتغيرات وتبنّي نماذج عمل حديثة وتعزيز التفاعل مع العملاء. وتذكر أڤايا أن عدد الشركات الجديدة التي انضمت إلى قائمة عملائها خلال الربع الثالث بلغ حوالي 1700. وتأتي كل هذه التطورات المتسارعة بعد أزمة كوفيد 19، والتي أظهرت حاجة حقيقية لتغيير أساليب التعامل مع العملاء من جهة ومع موظفي الشركات من جهة أخرى بظل موجة من التحديات الاستثنائية.      

وتُظهر نتائج الربع الثالث أن أڤايا هي الخيار المفضل للشركات الساعية إلى تطوير تجربتها في مسار التحوّل الرقمي، إذ تمكنت الشركة خلال هذه الفترة من توقيع أكثر من 100 صفقة تفوق قيمة كل منها المليون دولار، كما وقعت نحو 19 صفقة قيمة كل منها أكثر من 5 ملايين دولار، كما تم توقيع عدة صفقات من حجم يفوق العشرة ملايين دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: