صحة وتعليم

طلاب الثانوية في “جيمس للتعليم” يختتمون عاماً دراسياً حافلاً بالإنجازات

كتب إبراهيم أحمد 

  يختتم طلاب الثانوية في مجموعة جيمس للتعليم عاماً دراسياً حافلاً بالإنجازات والنتائج القياسية على الرغم من الظروف الاستثنائية التي رافقت الجائحة، مع صدور نتائج الشهادة العامة للتعليم الثانوي (GCSE)، حيث حقق طلاب المدارس التي تتبع المنهاج البريطاني درجات متميزة.  

وخاض 2,971 طالباً من 20 مدرسة تابعة لمجموعة جيمس للتعليم أكثر من 22,100 امتحاناً من امتحانات الشهادة العامة للتعليم الثانوي (GCSE) والشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي (IGCSE) هذا العام، فيما حقق 1,733 طالباً درجة بين 9 و8 (A*)، و50% منهم درجات بين 9 و7 (A* وA) مقارنة مع 30% في المملكة المتحدة، و98% درجات بين 9 و4 (A* وC) مقارنة مع 79% في المملكة المتحدة. 

كما سجلت المدارس التالية التابعة للمجموعة أعلى نتائج وهي كلية جميرا دبي ومدرسة جيمس ولينغتون انترناشيونال وأكاديمية جيمس ولينغتون- شارع الخيل وأكاديمية جيمس ويلينغتون واحة السيليكون ومدرسة جيمس فيرست بوينت.  

وقال دينو فاركي، الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس للتعليم: “قدم جميع طلاب الشهادة العامة للتعليم الثانوي مرة جديدة أداءً مذهلاً تجاوز كل التوقعات، خصوصاً في ظل الظروف الصعبة التي نشهدها. ستضمن هذه النتائج الممتازة لطلابنا مستقبلاً مليئاً بالإنجازات والفرص والآفاق الواسعة بعد الانتقال للمرحلة التالية من تعليمهم. ومع صدور نتائج الشهادة العامة للتعليم الثانوي، ينتهي موسم امتحانات استثنائي واجه خلاله الطلاب من مختلف المناهج التعليمية تحديّات كبرى واستطاعوا التفوق عليها بشكل متميز”. 

بدورها، قالت ماريسا أوكونر، مديرة مدرسة جيمس ولينغتون ونائبة الرئيس لشؤون التعليم في “جيمس للتعليم”: “نفخر جميعاً بما حققه طلابنا ومعلمونا هذا العام من نتائج استثنائية وما أظهروه من عزيمة ومرونة ونزاهة وانضباط. لقد سجل 70% من طلابنا درجة بين 9 و7، و52% درجة 9 أو 8 أو A*، كما أن 36% منهم حققوا العلامة الكاملة 9 أو A*، الأمر الذي يعد إنجازاً مبهراً. نحن واثقون بأن الطلاب سيترجمون هذه الجهود من خلال التفوق في سنواتهم الدراسية المقبلة، مع حرصنا الدائم على تحضيرهم للمرحلة المقبلة على أكمل وجه وتوفير تعليم ذي مستوى عالمي للارتقاء بتجربتهم التعليمية”.  

من جانبه، ذكر ماثيو تومبكينز، مدير مدرسة جيمس فيرست بوينت: “جميعنا فخورون بالنتائج الاستثنائية التي حققها طلاب الصف الحادي عشر لهذا العام. لقد حطمت مدرستنا الأرقام القياسية للعام الثالث على التوالي، مع تحقيق أكثر من 58% من الطلاب درجة A*، وعائلة مدرسة فيرست بوينت سعيدة جداً بهذه النتائج والتقدّم الذي حققه كل طالب زطالبة هذا العام. تهانينا الحارة لدفعة 2021، وننتظر بفارغ الصبر العمل معاً مجدداً العام المقبل مع بداية مرحلتهم الدراسية التالية”. 

وعبر الطالب جورج موسى من مدرسة جيمس ولينغتون انترناشيونال، الذي حقق أعلى نتائج على مستوى مدارس “جيمس للتعليم”، عن فرحة لا توصف بالنتائج التي سجلها، مشيراً إلى أنه درس مواد اللغة الإنجليزية وآدابها والرياضيات والأحياء والفيزياء والكيمياء كعلوم ثلاثية وتكنولوجيا الاتصالات المعلومات واللغة العربية، كما درست مادتي إدارة الأعمال والإعلام للحصول على دبلوم مجلس تعليم الأعمال والتكنولوجيا (BTEC). أود أن أشكر جميع أساتذتي الذين دعموني باستمرار على مدار العامين الماضيين وساعدوني على أن أصبح الشخص الذي أنا عليه اليوم”. 

وهذه الفرحة الغامرة عبر عنها أيضاً والد جورج، سمير موسى، قائلاً: “أنا سعيد وفخور جداً، فلقد أثبت جورج أنه قادر على تحقيق أهدافه وطموحاته. لقد انتقلت عائلتي من مصر للعيش معي في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل عامين، واستطاع جورج اللحاق بالمواد بوتيرة عالية وحقق تقدماً منقطع النظير على المستوى الأكاديمي والشخصي مع زملائه. هذا الفضل يعود لمدرسة جيمس ولينغتون انترناشيونال وأساتذته وفريق العمل، أما الفضل الأكبر يعود لدولة الإمارات الحاضنة وقيادتها الرشيدة التي لم تأل جهداً لتحفيز الشباب على التفوق والتميز والإبداع وتمكينهم ليصبحوا قادة المستقبل”. 

يذكر أن امتحانات الشهادة العامة للتعليم الثانوي (GCSE) هي الامتحانات الرئيسية التي يخضع لها الطلاب لإتمام المرحلة الثانوية الأولى أو التعليم الثانوي، حيث ينجز الطلاب مشاريع وأبحاث مختلفة ويدرسون مواد الرياضيات واللغة الإنجليزية والمعلوماتية كمواد إلزامية وغيرها من المواد الاختيارية كالمحاسبة والفنون والأحياء وإدارة الأعمال والكيمياء والفيزياء والاقتصاد والجغرافيا، وذلك في الفصول أو المختبرات أو رحلات تعليم ميدانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: