اقتصاد

خبير اقتصادي: الرئيس السيسي فتح الطريق أمام الشركات المصرية للاستثمار بالعراق

كتب إبراهيم أحمد 

قال محمد عبد الوهاب المحلل الاقتصادي والمستشار المالي للاتحاد العربي للتطوير والتنمية التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية، إن الشركات المصرية أمامها فرصة واعدة للمشاركة في عملية اعادة إعمار العراق، في ظل ما تتميز به الدولتين من علاقات سياسية قوية، كان آخرها مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة بحضور عدد كبير من قادة الدول.

واضاف عبد الوهاب ، أن العراق تبدأ مرحلة جديدة الأن من الاستقرار السياسي، والأمني بعد سنوات من محاربة تنظيم داعش الإرهابي، الذي تسبب فى تدمير وخراب البنية التحتية للدولة وهدم العديد من المنازل وتشريد الأسر، وضياع ثروات البلاد من نفط وغاز، وهو ما يحتاج لعملية إعادة إعمار تم تقديرها بقيمة 100 مليار دولار.

وتابع مستشار الاتحاد العربي للتطوير والتنمية: “إن الشركات المصرية بما تمتلكه من معدات متطورة وامكانيات وخبرات كبيرة اكتسبتها على مدار عقود طويلة من خلال المشاركة في مشروعات التى أقامتها الدولة من العاصمة الإدارية ومدن الجيل الرابع، ووتطوير البنية التحتية من طرق وكباري في زمن قياسي قادرة على المشاركة في عملية إعادة الإعمار بتطوير البنية التحتية، وإنشاء شبكة طرق جديدة، وإقامة وحدات سكنية للمواطنين هناك ،مشيرا إلى أن الشركات المصرية في قطاع الإنشاءات أثبتت ثقتها للسوق العراقي بعدما نجحت شركة النصر العامة للمقاولات في اعادة تاهيل أهم جسور مدينة الموصل بتكلفة بسيطة وفي زمن قياسي.

وأشار عبد الوهاب، إلى أن مشاركة الشركات المصرية في عملية إعادة إعمار العراق لا يقتصر على قطاع المقاولات والانشاءات، بل تمتد لقطاع النفط والغاز العراقي بإمكانية إقامة مشروعات مشتركة في قطاع البتروكيماويات، وفي قطاع الكهرباء بتلبية احتياجات العراق باحتياجها من الكهرباء بالربط الكهربائي معها عن طريق الأردن وتقديم الخبرات الفنية لإدارة محطات توليد الكهرباء لديهم، مؤكدا على حرص الحكومة المصرية على تلبية احتياجات العراق في عملية اعادة الأعمار وذلك ظهر من خلال تشكيل اللجنة العليا العراقية المصرية برئاسة رئيسا وزراء البلدين وبحث التعاون في كافة المجالات.

وأكد محمد عبد الوهاب، أن على الشركات المصرية لديها خبرات طويلة في السوق العراقي ومعرفة احتياجاته من مشروعاته التى يستعد لتنفيذها؛ للفوز بأكبر عدد ممكن من المشروعات التى يتم طرحها في عملية إعادة الإعمار، ملمحا إلى أن السوق العراقي لديه ثقة كبيرة في المنتجات والشركات المصرية حيث ارتفعت الصادرات المصرية للعراق إلى 421.7 مليون دولار نهاية 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: