حوارات

السيد خيرالله يكتب : ( شركة حسن علام ) .. رجالات فوق السقالات .. وطفرة تكشفها الارقام

يشهد قطاع المقاولات والتشييد قفزات لافتة فى السوق المحلية أجبرت كافة الشركات المحلية والعالمية على محاولة التماشى مع تلك القفزات، وهو ما ظهر مؤخرا خلال اعلان تفاصيل عقد مؤتمر بيج 5 مصر للبناء.


ان المشروعات القومية داخل السوق المصرية تشهد زخماً لافتاً فى قطاع التشييد والتطوير العقارى، ووصل الأمر لسيطرة القطاع على %20من الناتج المحلى الإجمالى بعدما كان يدور حول %12 خلال عام 2014.

وللحقيقة أن الحكومة واصلت القفزات المحققة فى القطاع لتصبح مصر من أكبر الأسواق الانشائية فى الشرق الأوسط والخليج، كما تم إطلاق مشروع حياة كريمة لتطوير نحو 4900 قرية على مستوى الجمهورية بتكلفة 700 مليار جنيه، تنفذ المرحلة الاولى منها على 1500 قرية بتكلفة 170 مليار جنيه.

أن عدد المدن العمرانية الجديدة فى مصر وصل الى 16 مدينة، كما أن هناك مدينتين جديدتين بانتظار الاعلان عن المخطط التفصيلى للكشف عنهما، بشكل يعزز من الانطلاقة العمرانية المتكاملة فى مصر، والتى باتت تسجل انشاءات سنوية بقيمة 400 مليار جنيه.

ومن هنا أؤكد أن مصر الدولة الوحيدة التى حققت معدل نمو فى الناتج المحلى خلال العام الماضى رغم التبعات السلبية لأزمة فيروس كورونا، كما تستهدف تحقيق معدلات نمو بنحو %5 خلال العام الجارى، وهى نسبة مرتفعة عند مقارنتها بالأسواق المجاورة.


وان كان من بين تلك الشركات التي ساهمت وبشكل كبير في عملية التنمية المستدامة في قطاع التشييد والبناء ( شركة حسن علام ) تلك الشركة العملاقة التي اعادت بريقها خلال العامين الماضيين وتحديدا منذ ان تولي مقاليد امورها النشط الدكتور سامح السيد
و منذ توليه مهام منصبه ، ووضح لدي المراقبون أنه لديه سياسة السماع للعاملين وحل مشاكلهم وبابةمكتبه دائما مفتوح للجميع
، وهو ما أكده ايضا المهندس هشام أنور أبو العطا رئيس القابضة للتشييد والتعمير أن الدكتور سامح السيد العضو المنتدب لشركة ” حسن علام “بالرغم من أنه تولى مهام منصبه منذ فترة قصيرة إلا أنه نجح فى حدوث طفرة كبيرة داخل الشركة وأنه يسعى إلى عودة واسترداد مكانة واسم شركة ” حسن علام ” كما كانت فى سابق عهدها وكان اختيار الدكتور سامح فى هذا المنصب اختيار موفق لخدمة الشركة وموظفيها

ومن تلك النقطه كان لابد علينا ان نلقي الضوء علي انجازات تحققت بالفعل لرجل استطاع ان يحقق المعادلة الصعبة ويضرب بتلك الطفرة معاقل الإهمال والتردي لشركة تعد احد اكبر قلاع صناعة التشييد في مصر والشرق الاوسط

فقد استطاع الكفء الدكتور سامح السيد في استرداد خطابات ضمان بقيمة ٣٠٠ مليون جنيه وتسليم مبني وزارة العدل اداريا بقيمة ١٤٠٠ مليون جنيه ، كما تنفيذ اعمال بمشروع حياة كريمة بقيمة مليار جنيه

نجح السيد في الاعتماد علي جيل الشباب بالأفرع الرئيسية بعد ان كان مسئولي الافرع فوق الستين وبعضهم تجاوز السبعين وهو ما ينادي به الرئيس السيسي في الجمهورية الجديدة .

عمل الدكتور سامح السيد علي حل مشاكل التطوير العقاري من خلال فسخ التعاقد مع المطورين المتقاعسين ودعم مكتب ادارة المشروعات بالشركة بالتنسيق مع الشركة القابضة للتشييد

انجازات السيد بصرح ” حسن علام ” لم تتوقف عند المشروعات الكبري بل امتدت الي الهيكل الاداري فقد تم ترقية نحو ٢١٨٠ موظف من اجمالي ٥١٠٠ موظف لم يتم ترقيتهم منذ ٧ سنوات

عمل ايضا القبطان ” سامح السيد ” علي الاهتمام بالصف الثاني بالشركة في جميع الادارات وسداد نحو ٢٠٠ مليون جنيه
مديونية للمقاولين المتعاقدين مع الشركة


وتطرق القبطان ” سامح ” لاهتمام بسياسة الوزارة بنوعية المؤتمرات التى تركز على نشاط المقاولات والتشييد على غرار بيج 5 للتعرف على ابرز الابتكارات فى هذا المجال سواء التكنولوجية أو التنفيذية وتبادل الخبرات ، فى إطار الحرص على الالتزام بكل ما هو جديد لتقليل التكاليف والانفاق مع الحفاظ على الجودة فى المشروعات القومية وهو ما تحقق من خلال ابرام تعاقدات وشراكة مع الهيئة الهندسية بمحور المحمودية علي اراضي بكل من كرموز والقباري

أن السوق المحلية وخاصة بشركة ” حسن علام ” فى مجال العقارات والانشاءات تخطت تبعات كورونا السلبية وعادت المواقع للعمل بطاقات مقبولة لاستكمال التنفيذ، وهو ما تزامن مع السعى للالتزام بالجدول الزمنى لانشاءات المدن العمرانية الجديدة وعلى رأسها مدن الجيل الرابع ومنها العاصمة الادارية الجديدة ، والتى يتم بناؤها لتصبح ذكية بالكامل
اذً يا سادة نحن أمام نموذج متفرد من الكفاءة الادارية يجعلنا نقف طويلا اما تلك الانجازات لشاب واعد ليؤكد رؤية الرئيس السيسي الثاقبة بمنح الشباب فرصة لتقلد المناصب بفكر متطور في الجمهورية الجديدة .. وللحديث بقيه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق