فن

عواصف من هذيان قصيدة/ حياة يحيى

أغار على عينيه من كل ماتراه
حتى وجهه فى المرآةِ ، منه أغار ..
وأغار من حلمٍ قد يأخذه منى ..
ومن ساعاتِ نومه التى تبعده عنى ..
ومن المسافات بينى وبينه التى ترهق فى داخلى الأشواق .. عليه أغار ..
ومن ضحكةٍ لم تكن لى ..
ومن شرود ذهنه .. ومن لحظات صمته ..
ومن حمى الكتابة حين تستولى على عقله .. وأغار من قلمه حين يمسكه ليكتب فيفلت أصابعى .. ومن أحمر شفاهى إذا شغله عن عينى ..
وأغار على تلك التفاصيل الصغيرة بينى وبينه.. وعلى أبيات شعره وكلمات نثره ..
وأغار على وردة قد تسقط منه سهواً بين سطور الحكايات فَتعلق بقلبِ إحداهن ..
هنالك دائماً ألف ألف إحتمال لما قد يفجر براكين غيرتى و يثير بداخلى عواصف الهذيان ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق