صحة وتعليم

كلية التكنولوجيا الحيوية جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.. الأولى من نوعها في مصر والشرق الأوسط

 

كلية التكنولوجيا الحيوية بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا من الكليات المرموقة والتى يسعى الطلاب للالتحاق بها، نظرا لأهميتها فيما يخص العلوم الطبية والصيدلانية والصناعية والزراعية، حيث أنشئت كلية التكنولوجيا الحيوية عام 2006 بقرار جمهوري رقم 283 لسنة 2006 وتخرج منها حتى الآن نحو 12 دفعة من الطلاب، وتضم الكلية نخبة من أفضل أعضاء هيئة التدريس من خريجي كليات الطب والصيدلة والعلوم والزراعة والتكنولوجيا الحيوية يعملون بشكل متناغم ليقدموا برنامجا دراسيا متميزا لتخريج كوادر قادرة على المنافسة في سوق العمل على المستوى المحلي والدولي، وفق توجيهات ورعاية خالد الطوخى رئيس م
جلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، الذى يولى الناحية التعليمية اهتماما كبيرا.

وفى هذا الإطار قال الدكتور أشرف حيدر غالب، القائم بأعمال رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إن كلية التكنولوجيا الحيوية بمجالاتها الطبية والصيدلانية والصناعية والزراعية والبيئية هي ثورة القرن الحادي والعشرين في علوم الحياة، وتشمل التكنولوجيا الحيوية تطبيقات الهندسة الوراثية في مجالات الطب، وصناعة الدواء، والزراعة الحديثة لتوفير الأمن الغذائي، والحفاظ على البيئة وتنميتها واستثمار مواردها الطبيعية.
وأشار د. حيدر أن كلية التكنولوجيا الحيوية بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تلتزم بتخريج أخصائي تكنولوجيا حيوية طبقًا للمعايير الأكاديمية المعتمدة يلبي احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي في القطاعات الطبية والصيدلانية والزراعية والبيئية وإجراء بحوث علمية مبتكرة وتقديم خدمات مجتمعية واستشارات علمية في إطار قيم ارتقائية، ونهدف أن تكون الكلية معتمدة أكاديميًا ورائدة في مجالات التكنولوجيا الحيوية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

فيما أوضحت الدكتورة هالة عيسى عميدة كلية التكنولوجيا الحيوية بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، أن من ضمن أهداف الكلية العمل على ضمان الجودة في الكلية للتأهيل للحصول على الاعتماد الأكاديمي، وأخصائي تكنولوجيا حيوية قادر على المنافسة محليًا وإقليميًا، وإجراء بحوث علمية تطبيقية لتقديم الحلول للمشكلات الصحية والبيئية والزراعية، وتطوير برامج الدراسات العليا بالكلية، وزيادة المشاركة المجتمعيـة والتواصل مع الخريجين، وتنمية مهارات وقدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات، والتقويم والتطوير المستمر بناءً على آراء المستفدين، وتعزيز الوضع التنافسي للكلية.

وأكدت د. هالة عيسى امتلاك الكلية للجنة متابعة الخريجين والإرشاد المهني وتم تشكيل اللجنة برئاسة وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ومن أهدافها تعزيز التواصل وتوثيق العلاقة مع الخريجين والمشاركة في الفاعليات والأنشطة التي تنظمها الكلية، وتعزيز التعليم التعاوني مع عدد من الجهات خارج الجامعة للتدريب والمؤتمرات والندوات وورش العمل، وإقامة ملتقى توظيفي لسوق العمل سنوي يدعى إليه الخريجيين ورجال المؤسسات والشركات والجهات التوظيفية المختلفة، وإرشاد الخريجين وتوجيهم إلى فرص العمل المتاحة المستقبلية، والعمل على تطوير الخطط الأكاديمية والبحثية والتدريبية بما يتفق مع حاجات سوق العمل في تلك الجهات، لافتة إلى أنه صـدر قـرار وزيـر التعليـم العالـي رقـم (776) بتاريـخ 16 مـارس 2015 ببـدء الدراسـات العليـا لدرجـة الماجسـتير اعتبـارا مـن الفصـل الدراسـي الثاني (الربيع) للعـام الجامعـي 2014-2015 فـي التخصصيـن الآتييـن: التكنولوجيا الحيوية الطبية والصيدلانية، التكنولوجيا الحيوية البيئية والزراعية، كما صدر القرار الوزاري رقم ٣٨٧ بتاريخ ١١/١١/٢٠١٨ بمعادلة درجة الماجستير التي تمنحها كلية التكنولوجيا الحيوية – جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بدرجة الماجستير التي تمنحها الجامعات المصرية، وتم مناقشة عدد 23 رسالة ماجستير، كما أن مجالات عمل الخريجين في المراكز العلمية ومراكز البحوث المختلفة (الجامعات والمعاهد العليا – المركز القومي للبحوث – مدينة برج العرب للعلوم والتكنولوجيا – مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا – مراكز بحوث الهندسة الوراثية – مراكز بحوث الخلايا الجزعية)، ومراكز ومعامل بحوث وإنتاج المصل واللقاح، وشركات التكنولوجيا الحيوية لبحوث وإنتاج وتسويق الأجهزة والمستحضرات الحيوية، ومصلحة وأقسام الطب الشرعي، ومستشفيات ومعاهد وأقسام ومراكز الأورام وغيرها.
وأشارت د. هالة عيسى إلى أن الكلية تحرص على تأهيل طلابها لسوق العمل من خلال التطوير المستمر للمحتوي العلمي للمقررات الدراسية وكذلك من خلال إتفاقيات مع الهيئات والمصانع والشركات المتخصصة في كافة مجالات التكنولوجيا الحيوية كجهات تدريب للطلاب في برامج التدريب الميداني والذي يعد أحد متطلبات التخرج، كما تحرص الكلية علي تنظيم الفعاليات العلمية والثقافية بشكل مستمر كمبادرة لإثراء الخلفية المعرفية لدي الطلاب وأعضاء هيئة التدريس علي حد سواء.
وتتواصل الكلية مع جهات العمل المختلفة لمعرفة رأيهم في البرنامج التعليمي ومستوي الخريج، كما تحرص الكلية ومن خلال الجامعة على المشاركة في ملتقيات التوظيف المختلفة مما يتيح لخريجيها عدد من فرص العملـي، وعلى مستوي البحث العلمي فقد قام أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالكلية (في الخمس سنوات الأخيرة) بنشر قرابة 88 بحث علمي في مجلات دولية مرموقة ذات معامل تأثير مرتفع في مجالات البيولوجيا الجزيئية وعلاج السرطان وتكنولوجيا النانو وتطبيقاتها في المجال الدوائي والزراعي والبيئي وتم نشر أبحاث في مجال التخلص من النفايات الصناعية عن طريق التحليل الميكروبى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: