حوارات

محمد فودة يكتب : قطاع الصحة .. نهضة شاملة تليق بالجمهورية الجديدة

يواصل الكاتب والاعلامي محمد فودة سلسلة مقالاته المتميزة عبر صفحات الشوري وفيها يكتب:

قطاع الصحة .. نهضة شاملة تليق بالجمهورية الجديدة

ويوضح فيها فودة ان ملف القطاع الصحي في مصر جاء على رأس أولويات الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد توليه الحكم عام 2014، نظرا لكونه أحد أبرز الملفات التي تمس المواطن المصرى بالدرجة الأولى.

 

واضاف فودة ان دراسة للمركز المصرى للفكر والدراسات، أنه انطلقت جهود الدولة في اتجاهين؛ هما الأول: إعادة تأهيل البنية التحتية الصحية وتطوير الوحدات الصحية بالقرى لتواكب التطور في أداء الخدمة الصحية، وأيضًا تطوير وتأهيل العنصر البشرى، فيما ذهب الاتجاه الثاني نحو إطلاق حزمة من الإصلاحات الصحية العاجلة والتي تتمثل في إطلاق العديد من المبادرات الصحية تحت رعاية رئيس الجمهورية؛ لرفع كفاءة ومستوى الخدمة المقدمة للمواطنين والتي استهدفت كافة الفئات بداية من الأطفال وحتى كبار السن، مما أحدث طفرة في الملف الصحي ليتغير واقع المصريين إلى حياة صحية أفضل في ظل السعي إلى تقديم مستوى جيد من الخدمات الصحية والطبية التي توفر دعما لمحور “بناء الإنسان صحيا” في المقام الأول.

 

وسرد فودة ، إنجازات القطاع الصحي أحد أبرز ملامح الجمهورية الجديدة

 

خلال الفترة من 2014 وحتى 2020، استطاعت الدولة المصرية الانتهاء من تنفيذ (960) مشروعًا في مجال الصحة والسكان بإجمالي استثمارات بلغ (81290) مليون جنيه.

 

وتمثلت أهم الإنجازات فى تنفيذ نحو (200) مشروع متعلق بتطوير المستشفيات والمعاهد الطبية ومراكز الخدمات الطبية المتخصصة. وكذلك تم تنفيذ (40) مشروعًا مرتبطًا بهيئة الإسعاف المصرية، ونحو (19) مشروعًا قوميًا للمستشفيات النموذجية، ذلك إلى جانب تطوير الوحدات الصحية، وتنفيذ نحو (25) مبادرة داخل مصر و(13) مبادرة لدعم القطاع الصحي بأفريقيا،هذا بالإضافة إلى:

 

– توجيه استثمارات ضخمة تقدر بأكثر من 120 مليار جنيه لتحسين القطاع الصحى.

– إطلاق المبادرة الرئاسية “100 مليون صحة” لتغيير واقع المصريين إلى حياة صحية أفضل.

– نمو فى الاستثمارات الموجهة لمشروعات وزارة الصحة بخطة العام المالي القادم 2021/2022 لتصل إلى 47.5 مليار جنيه بنسبة زيادة 205% مقارنة بـ 20/2021 متضمنة مشروعات حياة كريمة.

– إجراء 632 ألف و27 عملية جراحية بمبادرة السيسي، لإنهاء قوائم الانتظار ضمن المبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم الانتظار ليصل عدد المستفيدين إلى 632 ألف و677 مريضا.

– تطوير المستشفيات الجامعية (113مستشفى جامعيا) بزيادة 25 مستشفى عن 2014.

– إطلاق مبادرات لقطاع الصحة تشمل تعزيز قُدرة الـمُنشآت الصحيّة على تقديم الخدمات الطبية بشكل متميز في ضوء مواجهة فيروس كورونا، وزيادة معدلات التغطية بالـمستشفيات الجامعيّة على مُستوى الـمُحافظات وميكنتها، وإنشاء سجل صحي إليكتروني لكل الـمترددين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: