حوارات

محمد فودة يكتب : تحديث الدولة المصرية يبدأ ( بمشروعات الرقمنة )

يواصل الكاتب والاعلامي محمد فودة سلسلة مقالاته المتميزة عبر صفحات الشوري وفيها يكتب فودة تحديث الدولة المصرية يبدأ ( بمشروعات الرقمنة )

وقال فودة ،تولى الدولة المصرية اهتماماً بالغاً بالتقدم نحو الرقمنة، وذلك لتقليل التدخل البشرى فى عمل الحكومة ومكافحة الفساد، فى ضوء توجيهات الرئيس السيسى، لبناء مصر الرقمية وميكنة كافة القطاعات الحكومية فى الدولة، لتقديم خدمات أفضل للمواطنين، والمساهمة فى إنشاء وتطوير قاعدة البيانات القومية الموحدة اللازمة لدعم واتخاذ القرار بشكل سريع وآمن، بالإضافة إلى تقديم كافة المعلومات المتاحة لتشجيع منظومة الاستثمار فى الدولة، يرى الرئيس السيسى أن فرص الرقمنة فى مصر عظيمة جدا، وأن هذا المجال سيحقق كل عناصر النجاح للدولة المصرية، حتى يأخذ كل مصرى حقه.

واضاف فودة ان هناك دراسة للمركز المصرى للفكر والدراسات أنه تعرف مصر فى جميع أنحاء العالم بتراثها التاريخى الغنى وحضارتها المصرية القديمة، ولكن تركيز البلاد اليوم ينصب على مستقبل شديد الترابط والرقمنة؛ والذى سيقوم بتسهيل وتنظيم العديد من جوانب الحياة اليومية للمصريين .

وأضاف فودة ، ان الرئيس عبد الفتاح السيسى، قال إن فرص الرقمية فى مصر عظيمة جداً، حيث أن مصر سوق كبير ينمو ويزداد، والدولة تتحرك فى مجال الرقمنة، مضيفاً أن هذا المجال سيحقق كل عناصر النجاح للدولة المصرية، وتقليل التدخل البشرى فى عمل الحكومة ومكافحة الفساد، وهو ما يؤكد اهتمام الدولة خلال الفترة المقبلة بالرقمنة، وفى هذا التقرير نجيب على أهم الأسئلة المتعلقة الرقمنة .

واضاف فودة ان الرقمنة أو التحول الرقمي هو عملية يتم خلالها استبدال البيانات المكتوبة بالطريقة اليدوية على الأوراق، وتحويلها إلى النظام الرقمي الإلكترونى عبر الإنترنت، فهي تعني التحول من الأساليب التقليدية المعهود بها إلى نظم الحفظ الإلكترونية، فيما يعد التحول الرقمي حاليا أمرا ضروريا لحل كثير من المشكلات المعاصرة والتى يأتى على رأسها القضاء على الروتين الحكومي وتعقيد الإجراءات في ظل التوجه إلى الحكومات الإلكترونية، فضلا عن القضاء على مشاكل التكدس وصعوبة الاسترجاع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: