ملفات

الدكتور أشرف عطيه.. يكتب / رسول الفكر والابداع

الدكتور أشرف عطيه رئيس مجلس إدارة مجموعة أوميجا جيت

عندما نزل الوحي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان مخاطبا العقل بالعلم والفكر والمنطق بآيات القرآن التي بدأت بإقرأ . وعلى الرغم من أمية الرسول كانت أول كلمة في الرسالة إقرأ لتخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأهمية الاطلاع والقراءة وعظمة العلم والفكر ومحاكاة العقول لكي يقوم بتغيير قريش والبشرية من مفاهيم عقيدة الشرك والوثنية إلى عقيدة التوحيد والألوهية.
فجاء القرأن بالعلم والفكر والابداع مستخدما مفردات اللغة العربية التي ابهرت العرب و المعروف عنهم الفصاحة والبلاغة وطلاقة اللسان و عبقرية تأليف وإلقاء الأشعار آنذاك ؛ وقدا اعترفوا واقروا بأن هذه الصياغة والاتساق والبلاغة والاعجاز للقرآن لا يمكن أن تكون من قول بشر ؛ ولكن العناد والكبر والحفاظ على المصالح الشخصية والقبلية والهوى كانت دوافع للمقاومة والاضطهاد لكل من اعتنق الإسلام حين ذاك . ومازالت بعض ممارسات الحمقى والجهلاء تنتهج هذا السلوك من أجل نفس المصالح والأهداف والهوى .
والجدير بالذكر ان الإسلام جاء ليتمم مكارم الأخلاق ليس بالعنف او الكذب والتضليل والنفاق إنما بمحاكاة العقل بالحكمة والموعظة الحسنة والقصص الإبداعية في القران الكريم التي وصفت وسردت التاريخ الانساني وجسدت تلك القصص كل معاني الرقي الإبداعي والفكري للسياسة والاقتصاد والعلوم الكونية والإنسانية والروحانية والدينية .
خالص تحياتي وتقديري
د. أشرف عطيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: